محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

الخميس، 13 يوليو، 2017

بعد تعطلها.. شركة إماراتية تتهم مواني البحر الأحمر بالاستيلاء على إحدى سفنها



بعد تعطلها.. شركة إماراتية تتهم مواني البحر الأحمر بالاستيلاء على إحدى سفنها

اتهمت شركة إماراتية هيئة مواني البحر الأحمر بالاستيلاء على إحدى سفنها، بعد تعرضها لعطل وسحبها عن طريق قاطرة تابعة لهيئة مواني البحر الأحمر، وذلك حسبما أكد طاقم السفينة، والذين تم نقلهم لإخلاء السفنية، وبعد ذلك انقطعت الاتصالات بالسفينة، ولم يتم التوصل إليها؛ مما دعا الشركة المالكة إلى اتهام هيئة المواني بالاستيلاء عليها والتقدم بشكوى رسمية إلى المنظمة البحرية الدولية بهذا الشأن.
وقد أبحرت سفينة البضائع نور الهدى التابعة لإحدى الشركات الإماراتية، وتحمل علم تنزانيا، من ميناء بورتوفيق بالسويس باتجاه السعودية وهي محملة بـ 4300 طن بضائع سكر ودقيق، وتعرضت احدى طلمبات الزيت للعطل بالمركب؛ مما تسبب في ميل أحد جوانب المركب، دفع طاقم السفينة إلى الاستغاثة، واستجابت لهم إحدى القاطرات، وغادر طاقم السفينة المركب، بعد رؤيتهم لإحدى القاطرات متوجهة إليهم لسحب السفينة، بعدها تم إغلاق كافة الأجهزة بالسفينة، ولا يعلم طاقمها أو الشركة المسؤولة عنها أي شيء عنها، وتقدمت الشركة المالكة بالعديد من الشكاوى دون جدوى؛ مما دفعها إلى التقدم بشكوى إلى المنظمة البحرية الدولية؛ للمطالبة بالكشف عن ملابسات الواقعة وموقع السفينة.
قبطان السفينة سليم الصوفي، سوري الجنسية، قال إن إحدى طلمبات الزيت تعطلت بعد انطلاق السفينة من ميناء بورتوفيق، وتعرضت للميل على أحد جوانبها، وصل إلى 15 درجة، وقاموا بإرسال استغاثة، وإخطار مركز البحث والإنقاذ بالقاهرة، وتوقفت على بعد 68 ميلاً بحريًّا شرق منطقة مارينا بورت غارب جنوب البحر الأحمر، وغادرها الطاقم فور مشاهدتهم لإحدى السفن القادمة لقطر السفينة وسحبها.
وكشف أنه تم إغلاق أجهزة السفينة، وهذا لا يحدث إلا بفعل فاعل، مؤكدًا أن العطل الذي تعرضت له ليس بالعطل الخطير، وأن قطرها كان لغرض الإصلاح، فكل ما تعرضت له السفينة هو تعطل بطلمبة الزيت، ولم يغادرها الطاقم إلا بعد تأكده ومشاهدته لإحدى القاطرات القادمة باتجاههم، بناء على الاستغاثة التي أرسلوها، مؤكدًا أن السفينة لم تتعرض للغرق بعد، حيث إنها تحمل صندوقين شبيهين بالصندوق الأسود بالطائرات، وهما متواجدان في مكانين مختلفين، ويعملان بشكل تلقائي فور الغرق؛ ليرسلا إشارات تدلان على موقع الغرق، فضلاً عن أجهزة الاستشعار التي تعمل أيضًا في حالة الغرق، وترسل إشارات استغاثة حتى في حالة إطفاء الأجهزة أو الحريق والانفجار، وهي لم تعمل، وهو دليل دامغ على أن السفينة لم تغرق.
وأكد أن السفينة كانت محملة بـ 4300 طن من بضائع السكر والدقيق القادمة من مصر إلى السعودية وهي حاملة لعلم تنزانيا، وبداية رحلتها كانت من ميناء بورتوفيق المصري، وكان من المفترض أن تنتهى رحلتها في ميناء جدة السعودي، وأخذت أمر تمكين للإبحار، وخرجت من ميناء بورتوفيق بمحافظة السويس، وبعد ساعة تقريبًا حدث العطل ونداء الاستغاثة.
وقال أحمد أمين، المدير الفني للشركة المالكة للسفينة نور الهدى، إن وكيل السفينة أخبرهم بالاستغاثة بناء على رسالة أرسلتها لهم هيئة البحث والإنقاذ من السفينة والتي تفيد بطلبهم فني صيانة لوجود عطل بطلمبة الزيت، وجاء الرد على الوكيل باتخاذ الإجراءات القانونية والفنية وإرسال فني للمركب، وقد وجد أن ذلك يستغرق وقتًا، فكان الخيار الأفضل هو إرسال قاطرة لسحبها إلى أقرب ميناء، وبالفعل خرجت قاطرة تابعة لهيئة مواني البحر الأحمر لسحبها، وكانت التعليمات هي الحفاظ على حياة الربان وطاقم المركب، وتم إخلاؤه بعد وصول القاطرة.
وتابع أن الطاقم قام بتصوير القاطرة عدة صور وفيديوهات لها وهي متوقفة بجانب المركب، ومع ذلك انقطعت الاتصالات عن المركب، وبسؤال الهيئة نفت خروج قاطرات منها، وتقدمت الشركة بشكوى بهذا الشان، أرفقت بها الصور والفيديو، ولكن جاء الرد أنها لا تثبت أي شيء؛ مما دفعنا إلى اللجوء إلى المنظمة البحرية الدولية، وهي جهة دولية مسؤولة عن القضايا البحرية والسفن في كافة أنحاء العالم، مطالبين بالكشف عن ملابسات السفينة وموقعها سبب إنكار المسؤولين لوجودها.
ومن جانبه قال اللواء هشام أبو سنة، رئيس هيئة مواني البحر الأحمر، إن السفينة نور الهدى بعد حدوث عطل في طلمبة الزيت الخاصة بها، وتعرضها أثناء محاولة تصليح العطل للميل على أحد جوانبها لدرجة وصلت إلى 15 درجة، قام على الفور ربان السفينة بإرسال استغاثة، وتم إخطار مركز البحث والإنقاذ بالقاهرة وإخطار الوكيل؛ لاتخاذ الإجراءات بشأن إرسال فني للسفينة، وبعد إرسال الاستغاثة الأولى، عاود ربان السفينة إرسال إشارة استغاثة ثانية بأنه متوقف عن الإبحار، ويطلب إرسال فنيين ومهندسين لإصلاح العطل، وتم على الفور إخلاء طاقمها المكون من ستة عشر شخصًا من جنسيات مختلفة: مصرية، هندية، سورية، وتم التعامل مع الموقف ونقل الطاقم إلى سفينة أخرى كانت قريبة من موقع الحادث؛ حفاظًا على حياتهم.
ونفى رئيس الهيئة ما يدعيه البعض بوجود أي مسؤولية على الهيئة تجاه المركب أو وجود قاطرات تابعة للهيئة خرجت لقطرها، مؤكدًا أنه بالفعل هناك قاطرتان تم رصدهما يقومان بقطر السفينة، وليست قاطرة واحدة، وهما غير تابعتين للهيئة، مؤكدًا أنه شأن داخلي للشركة المالكة والتوكيل، حيث إن الاستغاثة كانت لطلب فني بعد تعرض المركب للميل، لافتًا إلى أنه لا يوجد أي مفقودين أو مصابين بين طاقم السفينة.

الاثنين، 3 يوليو، 2017

كلمات السر المميتة

*كلام له معنى؟*


اصيب ثلاثة اشخاص بحادث فى سيارة فى طريق خالى واصيبوا اصابات بالغة افقدتهم الوعى. شخص غريب وصل إلى مكان الحادث وأراد أن يتصل بالنجدة او الاسعاف . لم يكن لديه هاتف. 
 كانت هناك ستة هواتف محمولة في سيارة الحادث ولكن كان عليها كلها كلمات سر فلم يستطع استخدام اى هاتف منهم لطلب النجدة. 
للاسف ماتوا جميعا نتيجة لتأخر الاسعاف.  

سقطت سيدة حامل في المنزل مع ابنتها الصغيرة و فقدت الوعى.
لم يكن لدى الفتاة الصغيرة أي فكرة عما يحدث ولكن رأت والدتها تسقط فجأة. 
 وقالت انها التقطت هاتف والدتها للاتصال بأوالدها ولكن كان هناك كلمة مرور على الهاتف 
فقدت حياتها .....!

* نصيحتي . *
حياتك و حياة من تحب تساوى اكثر بكثير من المعلومات بداخل هاتفك

يمكن استخدام برامج حمايه للمعلومات او تسجيل الخروج من الفيس و الواتس و استخدام كلمات سر قوية لهم و لكن اترك فرصة الاتصال من هاتفك متاحة بسهولة فربما تنقذ حياتك او حياة من تحب يوما ما.

* كلمة المرور على هاتفك يمكن أن تكون سبب فى عدم انقاذك فى الوقت المناسب *

فكر جيدا فى الامر

رسالة تستحق نشر ..... انشرها بين اصدقائك لعلك تكون سبب فى انقاذ احدهم

الخميس، 15 يونيو، 2017

البرلمان المصري يقر نهائيا اتفاقية منح "تيران وصنافير" للسعودية

البرلمان المصري يقر نهائيا اتفاقية
أقر البرلمان المصري نهائيا اليوم الأربعاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والمعروفة إعلاميا باتفاقية "تيران وصنافير".

وأعلن مجلس النواب برئاسة علي عبد العال، خلال جلسته العامة، موافقته على الاتفاقية، حيث جرى التصويت برفع الأيدي من قبل الأعضاء.
وذكرت صحيفة "الأهرام" أن التصويت شهد هتافات أطلقها بعض النواب مثل "مصرية.. مصرية" وذلك تعبيرا عن اعتراضهم على الاتفاقية.

وصرح عامر، وهو لواء سابق بالجيش، للصحفيين في مبنى البرلمان "بعد مراجعة الوثائق والخطابات المتبادلة والمودعة في الأمم المتحدة والخرائط تأكدنا من تبعية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية، ومن ثم كان ذلك منطلقا في الموافقة على الاتفاقية".
وكان كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري أعلن اليوم أن اللجنة وافقت  على الاتفاقية وأحالتها للجلسة العامة للتصويت عليها.
وجاءت موافقة اللجنة رغم الاعتراضات على الاتفاقية التي تتضمن نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى المملكة، وكذلك صدور حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا في يناير الماضي ببطلان توقيعها.
ووقف عشرات الصحفيين والنشطاء للاحتجاج أمس الثلاثاء على الاتفاقية ومناقشة البرلمان لها، في مقر نقابة الصحفيين وسط القاهرة، فيما أكد شهود عيان أن الأمن أرغم المتظاهرين على دخول مبنى النقابة وعدم التظاهر خارجها وقبض على عدد منهم.

الأربعاء، 27 نوفمبر، 2013

ورا مصنع الكراسى


مصنع الكراسي كان ياما كان، في سالف العصر والأوان،
 مش سالف قوي يعني، الكلام ده كان في أواخر الخمسينات أوائل الستينات،
 الدولة بنت مصنع لإنتاج الكراسي على الحدود بين دولتي إمبابة والوراق يطل على النيل مباشرة.

 وروحي يا أيام، تعالي يا أيام، وزي كتير من المصانع اللي زيه،
 المصنع ما بقاش له عازة (لو كنت من محبي ناصر هتشوف إن ده بسبب المؤامرة على القطاع العام والصناعة المصرية، ولو كنت من كارهيه هتشوف إن أصلا مكنش له عازة وإن خسر البلد كتير أو إدارته كانت فاشلة، بس مش ده موضوعنا)

 لما المصنع مابقالوش عازة، باعوه،
 وفضل كده مساحة أرض مهجورة، بس مساحة عملاقة،
 ييجي بتاع خمسين فدان. طبعا المساحة الضخمة دي، خلت المنطقة اللي وراه، مرتع لكل حاجة، ضريبة الحقن، شمامين الكلة، وأي اتنين مش لاقيين شقة.
 بمرور الوقت بدأ سكان المنطقة يستخدموا تعبير "ورا مصنع الكراسي" كناية عن "السيكو سيكو".

وكعادة الشعب المصرى العظيم اصبحت الشتائم متداولة باستخدام المصطلح الجديد : "خدتك ورا مصنع الكراسي"، "إنت بتتاخد ورا مصنع الكراسي"، "بياخدها ورا مصنع الكراسي"
وهكذا. فضل التعبير محصور في نطاق إمبابة والوراق ..

 لحد ما جه ممثل مصري اسمه أحمد مكي، اخترع شخصية اسمها حزلئوم....
 ساكنة في منطقة شعبية، فاستعار التعبير في فيلم من أفلامه.. وهكذا خرجت العبارة من النطاق الإقليمي للحي الشعبي،
 وشملت النطاق المحلي لجمهورية مصر العربية.  و اصبحت الجملة اكثر شعبية خصوصا فى مواقع التواصل الاجتماعى ...

ناخد طيارة ونطلع على ألمانيا، فريق بايرن ميونيخ يعلن برنامج لقاءات للفترة المقبلة،
 ومنهم ماتش مع نادي مصري هو النادي الأهلي.
 ييجي مشجع مصري واخد الاصطباحة، يروح كاتب لهم بالإنجليزي، we will take you behind the factory of the chairs. 



المشجع ده ياخد عدد مهول من اللايكات، طبعا من المصريين اللي بيتابعوا صفحة البايرن.
 أدمين الصفحة الرسمية للنادي الألماني لما يشوف اللايكات دى كلها يسأل: يعني إيه يا جماعة الكلام ده؟ شفرة دي ولا إيه؟ 

فالمصريين شرحوله المعنى.
 قوم إيه، بايرن ميونيخ يلاعب الغريم الألماني بتاعه بروسيا دروتموند ويهزمه،
 فالصفحة الرسمية للبايرن تكتب بالإنجليزي: إنهم خدوا روسيا ورا مصنع الكراسي.   PS : factory of the chairs ......




ومين عارف، ممكن عقبال ما نوصل كأس العالم، مصنع الكراسي يبقى أشهر مكان بالنسبة لجمهور الكورة.

و هذا ما يسمى بتبادل الثقافات ..  :D

كم انت عظيم ايها الشعب المصرى

تفتكر لو عبد الناصر وهم بيفتتحوا المصنع ده، حد قال له مصيره، كان رد فعله هيبقى إيه؟ 

الأحد، 20 أكتوبر، 2013

يسقط يسقط حكم السبكى

الوضع القائم فى مصر الان و مستوى الاخلاق .. اسف اقصد "اللاأخلاق" .. يدل على ان من يحكم مصر فعلا هو فكر السبكى

عندما تسير فترى ان البلطجة و قلة الأدب و سب الدين و الشتائم هى اللغة السائدة فى الشارع تقدر تعرف ان السبكى نجح فى ان يحكم البلاد و يغزوها فكريا ..






السبكى ليست شركة انتاج ولكن أسلوب حياة .. 

أسلوب "اى حاجة تجيب فلوس دوس فيها" .. 
اسلوب "اديك فى الجركن تركن" حلوة تنفع مطلع اغنية
اسلوب طالما "السرسجية" بيدفعوا و هيكيشونا يبقى دوس يا برنس"
اسلوب صافيناز الرقاصة هتجيب فلوس بالهبل يا معلم "ايوة كده يا وديع"

السبكى لغة اصبحت هى اللغة الاولى الدارجة فى الشارع رغم انها مش مفهومة ..
لغة "ماتيجى و نجيب مليجى" ..
لغة "العفشة قفشة و بنكح تراب"

لغة  المهرجنات و الاغانى اللى مش مفهومة ..
لغة "هاتى بوسة يا بت " و "الشبشب ضاع"


ياااه فين يا عم ايام الزمن الجميل ايام افلام اللمبى و الفن المحترم .. ياااه كانت ايام
ولا عوكل و بوحة "صبح صبح يا عم الحج" كنا فاكرينها قلة ادب و بنقول ايه الانحطاط ده بس بالنسبة للى بنشوفه دلوقتى تعتبر قمة فى الادب ...



هو انا صاحى اصلا ولا نايم و بحلم؟؟
ايه اللى بيحصل فى البلد ده؟؟

ايه اللى احنا وصلناله ده؟؟ انا بقيت اسمع كلام من البنات مكنتش بسمعه من اصحابى الولاد زمان !!
العيال الصغيرة فى الشوارع بتشتم و تسب بعلو صوتها عادى خالص و قدام اهاليهم كمان .. و احنا زمان كنا بنخاف نعللى صوتنا بس واحنا بنلعب كورة لحسن اهالينا يطلعونا من وسط الماتش!!
و تيجى تكلم عيل تلاقى العيال كلهم اتلموا عليك و مفيش اى احترام لاى حد كبير فبالتالى بقى كل واحد يخاف ينصحهم ولا يقولهم حاجة لحسن يقل من نفسه !!!

العيال بقت بتشتم الناس الكبيرة عادى .. و احنا لما كان ابو واحد من اصحابنا بس يعدى كنت تلاقينا كلنا متسمرين فى اماكانا محدش يفتح بقه!!




العيال الصغيرة بقت بتشرب بانجو و حشيش و بيتباهوا بكده و الكبار بيبصولهم بحسرة و محدش عارف يتدخل..
لما تلاقى راجل كبير قد ابوك بيقول لعيال بتشتم بعضها فى الشارع عيب كده يروحوا شاتمينه هو كمان !!
 تقوله معلش يا حاج حق علية يقولك بحسرة عيال صغيرين هقل نفسى معاهم يعنى؟؟ بجد تتحبس جواك الدموع و متبقاش عارف تعيط على الاطفال و اللى حصلهم ولا على الكبار و قلة الاحترام اللى بيواجهوها ولا على الاخلاق اللى ضاعت ..
تدور وشك الناحية التانية .. تلاقى اعلان صافيناز الرقاصة فى وشك و جنبه اعلان محمد رمضان ماسك مطواة!!


و تيجى تتكلم يقولك ده فن .. و تعترض عليهم يقولك دول فنانين يعنى صفوة المجتمع ..
هو فين المجتمع ده؟؟ هو احنا بقى عندنا مجتمع؟؟

احنا فين يا جدعان و لما دى اخلاق صفوة المجتمع المتعلمين امال اخلاق مسجلين الخطر عاملة ازاى؟؟

لما احنا جيل اتربى على "يوميات ونيس" و "ليايى الحلمية" و "الشهد و الدموع" و المسلسلات الجميلة دى و وصلنا اننا نشوف اللى بيحصل دلوقتى امال بعد 10 سنين جيل السبكى هيشوف ايه؟؟

يعنى الجيل اللى بعد جيل السبكى ده هيبقى ايه؟؟

هل فيه انحطاط اخلاقى ممكن نوصله اكتر من اللى احنا فيه ده؟؟

هل فيه اسوء من كده؟؟

هل فيه اسوء من ان بنت ماشية سواء كانت لابسة عادى او محترمة او محجبة او منقبة مش مأمنة على نفسها و بيتحرشوا بيها لفظيا و جسديا؟؟

هو فيه اسوء من انك تكون مش حاسس بأمان على اختك و مراتك و تبقى خايف و مرعوب انها تمشى لوحدها؟؟
هو فيه اسوء من انك تحس انك مش قادر تحمى أهل بيتك و من مين من شوية عيال؟؟

و بالنسبة لاسوء و افشل ناس فى الدنيا .. وزارة "انعدام التربية واللا تعليم" مش حاسين باى مسؤولية خالص قدام غزو السبكى؟؟
مش فالحين فى اى حاجة غير انهم يشغلوا اغنية "تسلم الايادى" و يخلوا الطالبات يرقصوا عليها؟؟
مش حاسين انكوا فى موضع مسؤولية عن جيل بناتكوا هيكونوا اول ضحاياه؟؟
مش حاسين بغيرة على ولادكوا؟؟
مش حاسين انكم الجهة الاولى اللى المفروض تتصدى للغزو ده ؟؟
ولا انتوا كمان وصلتلكوا لغة السبكى بدل اللغة العربية و بقيتوا تقولوا "نفض يا عم" احنا مالنا .. "اعمل من بنها" ؟؟
طالما مش هيأثروا على الدروس الخصوصية و المصالح يبقى "فكك" ؟؟

طب و "اللارقابة" اللى بيوافقوا على الافلام دى طبعا قابضين كويس و السبكى مظبطهم فمش محتاجين يتكلموا فى حاجة..
ماهو متقنعنيش ان انت هتكون انسان عاقل شغال فى الرقابة على الافلام و هتوافق على الاسفاف ده من غير ما تكون قابض !!

طب وانت ياللى قاعد بتقرا الكلام ده دلوقتى .. بزمتك مش حاسس انك عاوز تعيط على الحال اللى وصلناله؟؟
 مش حاسس انك عاوز تبكى على الغزو و الافكار الغريبة اللى بيروجها لاطفالنا جاهل زى السبكى و شوية بلطجية و رقصات؟؟

بزمتك و انت ماشى فى الشارع فى العيد و شايف العيال الصغيرة بتتحرش بالبنات و بيشربوا مخدرات مبيبقاش نفسك تصرخ من جواك و تقول "يسقط يسقط حكم السبكى"؟؟

قلبك مبيصرخش و ينط من مكانه و يهتف "لو كان السبكى رجلا لقتلته" .. :|
مبتنتفضش على الاخلاق اللى ضاعت حتى بينك و بين نفسك؟؟
مبتلومش نفسك لما بتنساق مع الموجه و تفقد اخلاقك شوية علشان تعرف تعيش و تقول اصلنا مش هينفع نعيش دلوقتى الا بقلة الادب ..
لو لسة بتلوم نفسك يبقى فاضل شوية الحقهم قبل ما السبكى يجرفهم بجرافته
قبل ما تصحى تلاقى نفسك بقيت من فلول السبكى و بتهاجم اى حد بيهتف "يسقط يسقط حكم السبكى" ..


صعيدى من مصر
محمود عبد الحفيظ

الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013

عصر الجلد التخين





تطور الانسان المصرى كثيرا فى السنوات القليلة الماضية و خاصة بعد ثورة يناير المجيدة .. فأصبح يعتاد على المصائب الواحدة تلو الاخرى و يتقبلها بصدر رحب .. بمعنى اخر اصبح  "جلده تخين"

و بعد أن كان مقتل شخص واحد كخالد سعيد يعتبر صفعة قوية على وجه الشعب الذى انتفض جراء القتل الوحشى لهذ الشاب و اصبح مقتله هو حديث الساعة حتى قامت الثورة و التى كان مقتل ذلك الشاب من اهم اسبابها ..
أصبحنا الان نقرأ أخبار عن مقتل العشرات يوميا و ربما بطرق ابشع و لكننا لم نعد نهتم .. فقد أصبح "جلدنا تخين" و لا تؤثر معنا حوادث القتل و التمثيل بالجثث ...
لم نكتفى بذلك و لكننا أصبحنا نفرح ايضا بالقتل طالما من يتم قتله هو من معسكر لا نتفق معه سياسيا .. و نقول بكل زهو "يستاهل" ..

لم نعد نفكر فى نكبة اسرة او أم فقدت ابنها او عائلها .. أصبحنا نفرح بمقتل شخص اذا كان ليس متفق معنا فكريا حتى نثبت فقط صحة وجهة نظرنا ..




أما اذا قتل شخص من معسكرنا الفكرى و متفق معنا سياسيا فنصرخ لننادى الناس ليروا كيف يتم قتلنا بوحشية .. و الحقيقة أننا لا نصرخ لارتكاب جريمة قتل و انما أصبح المقتول سلعة نتاجر بها لنظهر للناس بشاعة القاتل و اصبح صراخنا على المقتول كصوت البائع الذى ينادى على بضاعته فى الشارع ليجذب الناس ..

مقالى هذا لا يستثنى أحد و لا ينحاز لفريق و انما أتحدث عن واقع ..
جرب لمرة واحدة تخرج خارج صندوق عقلك المغلق و تفكر بطريقة مختلفة .. حاول أن تضع نفسك مكان الاخر حتى لو كنت تكرهه ..
حاول ان تتجرد من طريقة تفكيرك و تتمرد على عقلك و لو لمرة واحدة و انظر الى اين نتجه ..


تقسمت مصر للاسف الى فريقين .. كل منهم يكره الاخر و يتمنى له الهلاك حتى انه يتمنى التدخل الاجنبى فى مصر طالما فى صالحه ..
نروج لاغانى و مصطلحات غريبة لو كنا سمعناها بالامس القريب لانكرناها بشدة كالاغنية الطائفية "احنا شعب و انتوا شعب" !!!


فكر قليلا ماذا يمكن ان يحدث اذا استمر الشحن بهذه الطريقة من الطرفين؟؟
فكر فى التطور الطبيعى لهذه العلاقة العدائية بين الطرفين .. ماذا يمكن ان يحدث اذا استمر الشحن و الضغط لمدة سنة اخرى و كيف سننتهى؟؟
متستغربش و تستبعد فكرة الحرب الاهلية لانك من سنة واحدة مكنتش ممكن تتخيل الوضع اللى وصلناله دلوقتى فبالتالى مش هتقدر تتخيل الوضع اللى هنوصله بعد سنة لو فضلنا كده !!

بلاش كل ده .. و سيبك من جيلنا تماما فقد تدمر و تشتت خلاص .. فكر ماذا فعلنا باطفالنا و صغارنا ..
فكر قليلا خارج الصندوق و لا تقيس الامور بمداركك فالطفل ينشأ كما ربيته و ليس كما تتمناه ان يكون ..





احنا يا سادة خلقنا للاسف جيل مشوه ..
الجيل القادم منقسم  اكثر مننا بكثير ..
لقد علمنا أطفالنا الكره قبل ان يعرفوا معناه .. علمناهم الغضب و البكاء وقت كانت ابتسامتهم تملأ الدنيا ..

نصف جيل اطفالنا الان يكره جيش بلاده و يتمنى له الهلاك و لا مانع عنده من التدخل الاجنبى فى مصر حتى يخلصه من جيش بلده ..
النصف الاخر أصبح يكره الشيوخ و يسبهم و يرى ان كل صاحب لحية شيطان و لا مانع من قتله ..

الكثير من الاطفال فقدوا أبائهم فلا تنتظر ان يحبوا قاتلهم يوما ..
الكثير من الاطفال نشأ على الغل و الحقد الكراهية الان فلا تتوقع منهم ان يحبوا بعضهم فى المستقبل ..

فكر فى مستقبل مصر مع جيل تربى وسط هذا الزخم السياسى و الكره و البغضاء ..
فكر فى مستقبل مصر مع جيل تربى على أفلام السبكى ..

للاسف و بدون أن نشعر اقحمنا اطفالنا و مستقبلنا فى لعبة السياسة القذرة فلا حاضرا أصلحنا ولا مستقبلا ننتظر ..
احنا سقفنا لاطفالنا و هم بيشتموا الكبير لمجرد اختلافنا معاه فلا تتوقع ان يكون جيل محترم ..

أسف من الفكر التشاؤمى و لكنى لا أحب ان انظر تحت قدمى حتى ارتطم في الحائط .. و اذا كنا قد اخطأنا فى حق اولادنا أفلم يحن الوقت ان نصلح ما أخطأنا فيه و نحاول جاهدين تغيير فكرهم الى الافضل ؟؟
ألم يحن الوقت لنزع بعض الكراهية من قلوبهم الصغيرة و زرع الحب ؟؟
ألم يحن الوقت أن نعلمهم ما لم نتعلمه نحن و هو فن الاختلاف؟؟

و بالنسبة لوزارة التربية و التعليم التى تتفنن الان فى نشر "قلة التربية والجهل" .. نحن فى وضع مختلف و فى أزمة حقيقية و المفروض أنكم تكونوا على قدر المسؤولية و ان يكون عندكم الوعى اللازم للتعامل مع الاطفال فى هذا السن لمحو أثار هذه الازمة ..
المفروض يكون فيه تأهيل للمدرس و تعليمات صارمة انه يعلم الاطفال تقبل الاخر و سماع رأيه ..
المفروض المدرسة تبدأ تشرح للاطفال كيفية التعايش مع الرأى الاخر و فن الاختلاف ..

مش تشغلوا لطفل ابوه مات فى رابعة اغنية "تسلم الايادى" فتقهروه و تقتلوه الف مرة ...
ولا مدرس يجبر الاطفال انهم يعملوا اشارة رابعه و يفرض سطوته عليهم والا ضربهم او سقطهم !!!

لو لم نتدارك الموقف من الان فابشروا بمصر مقسمة كالسودان اللى احنا مستغربين دلوقتى هى اتقسمت ازاى ... بص للى بيحصل فى مصر دلوقتى هتعرف السودان اتقسمت ازاى ...
حاول تخرج برة طريقة تفكيرك النمطى ..
حاول ميبقاش كل هدفك انك تثبت انك صح و انك انت الوحيد اللى بيفهم 
حاول تفكر ايه اللى هيحصل بكرة لو فضلنا كده ..
حاول تفكر مدى الدمار اللى هيحصل بكرة لو لم نتقبل الاخر انهاردة


حاول تحس بالناس و بلاش يبقى جلدك تخين


صعيدى من مصر
محمود عبد الحفيظ