محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

السبت، 19 فبراير 2011

arab got talent اصبح حقيقة مش برنامج

Arab's got talent اصبح حقيقة مش برنامج


بقلم: محمود عبد لحفيظ




كلنا شفنا البرنامج الجديد بتاع مواهب العرب Arab's got talent  اللى بيقدمه عمرو اديب و اخرون
بعد 25 يناير الثورة المصرية المجيدة التى غيرت وجه العالم العربى كله من وجه بائس شقى يبكى كل من ينظر اليه و يشفق على حاله الى وجه كله عزة و كرامة و فخر مبتسم للحياة و كله امل فى المستقبل ينظر اليه الجميع باعجاب و ينظر اليه الحاقدون بغيرة و حسرة 



اصبح للعرب فعلا مهارات مكتسبة من الثورة المصرية التى اصبحت مثال يحتذى به - لقد اصبحت مهارة العرب ثورية تطالب بالحرية اسمى معانى الحياة
نحيى جميعا العرب على مهارتهم الجميلة و نقول لهم مثل ما يقول عمرو اديب "فلة شمعة منورة" و نقول لهم 80 مليون نعم و ليس 3 فقط مثل البرنامج. وننتظرهم فى المحطة التالية محطة الاصلاح التى بدئناها بعد الثورة و كلنا امل ان نرى عالم عربى خلال ال 10 سنوات القادمة يتباهى به اولادنا و احفادنا. 
ندخل معا الان المرحلة النهائية للبرنامج و هى المرحلة الاصعب فيجب علينا ان نهزم كل سلبياتنا و نبرز كل ايجابياتنا لنفوز فى النهاية بالجائزة الكبرى و هى وطن متقدم أمن يحفظ كرامة ابنائه و يفخر كل من ينتمى اليه.
لقد بدئنا الاعداد لهذه المرحلة و نادينا بالاصلاح و قطع ذيول الفساد و معا سوف نتدرب جيدا على حياتنا الجديدة التى طالما حلمنا بها.


و اناشد جميع المصريين عدم النظر و التركيز مع من يريد بقصد او بدون قصد ان يعطلنا فاترك من يريد ان يركب الموجة ان يركب و اترك من يريد ان يؤيد او يرفض او ينقد - فنحن الان نصارع الزمن للوصول الى هدفنا فى اقرب وقت ممكن و ليس لدينا وقت لنرد على هذا او ننتقد ذاك .


و اقول للعرب جميعا انتم على الطريق الصحيح استمروا فلن يكون الغراء الذى يستخدمه طاغيتكم ليتشبث فى كرسيه اكثر قوة من الغراء الذى استخدم فى كرسى الرئاسة المصرية

و الان ادعو جموع المصريين يوم الجمعه 25 فبراير فى و بمناسبة مرور شهر على الثورة المجيدة ان ينزلوا الى شوارعهم بالمياديين فى كافة المدن المصرية , فى القرى و الكفور ، فى اكبر الشوارع و اصغرها ، فى اوسع الميادين و اضيقها لشن حملة تجديد و تنظيف شاملة كاملة و اصلاح اى شىء مكسور و تركيب الانوار فى الاماكن المظلمة و تغيير اللمبات المحروقة و تزيين شوارع مصر بالكامل الداخلية و الخارجية لتحتفل معنا مصر بازهى صورها بهذه المناسبة و لنطوى صفحة مصر القديمة البالية و نفتح صفحة مصر الجديدة بمشاركة ال80 مليون جميعا