محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

الأربعاء، 27 أبريل 2011

بيوت مصرية

شباب تويتر عملوا هاشتاج بيوصفوا فيه البيوت المصرية اللى اتربينا فيها و ممكن تلاقى فيها ايه و انا بقرأ التويتات اللى الشباب كانوا كاتبينها حسيت احساس غريب جداا .. حسيت ان الحاجات دى بجد واحشانى و حسيت ان فعلا مصر كلها بيت واحد كبير و مهما كنا مختلفين فى طباعنا و اصلنا و معتقادتنا و ديانتنا هتلاقى لينا نفس عادتنا و تقاليدنا و هتلاقى بيوتنا كلها شبه بعض ...
هنقلكو شوية حاجات من الهاشتاج و اللى عاوز يخش على تويتر الهاش تاج اهه




- ريحة التقلية في العمارة كلها
-البصل والتوم متعلقين في البلكونه
-بياضات الصالون
-ريحة البطاطا المشوية في الشتا
-السجادة على سور البلكونة والمنفضة كل يوم جمعة
-كل عيل يلعب فى الشارع قدام بيته واهله قاعدين على الباب مع الجيران وهات ياحكاوى 
-العدس فى ايام البرد و بالليل سحلب
-علبة الخياطة علبة شوكولاته كواليتي ستريت
-بنك الحظ

-الشعرية باللبن
-قاعدة الثلاجة الألوميتال وقاعدة الأنبوبه
-أطباق رز باللبن فى الثلاجه

-عروسة المولد وفانوس رمضان
-صينية القلل في البلكونة 
-الطعمية بالسمسم اللي بتتعمل ف البيت بتاعة يوم الجمعة الصبح
-الطابلية : كائن خشبي مدور يرتفع عن الارض ربع متر يجتمع شمل الاسره حوله في اوقات الطعام .. وطعم الفول عالطبلية احلى من اللحمه
-الكنكة والسبرتاية
-لازم البيت يبقي فيه صالون مدهب...عاوز الناس تاكل وشنا
-الفازة اللى فى نص ترابيزة السفرة دى
-الهون النحاس الكبير
-شهقة الملوخية
-طبق الخبيزه اللي يلف ع الجيران كلها
-سفرة رمضان العظيمة
-كحك العيد
-الكنبه اللى بتفتح وبيتخزن فيها الحاجات
-سهرات الشوي ع السطوح
-غربال السبوع
-دولاب الفضية
-الراجل اللي بيرش مياه قدام البيت كل مرة تحاول تلعب فيها كورة
-الفوانيس منورة فى رمضان متعلقة فى البلكونات
-خمس ارغفة بلدي كل يوم الصبح على أكرة باب الشقة..

-النيييييييييييش الى ما حدش بيستعمل الى جواه الا بعد عشرين سنه على الاقل
-المحشى واللحمة

-يوم الجمعة صوت الصلاة و ريحة الفول و الطعمية و بعدها البخور
-الفلوس وصور العيال تحت قزاز الشوفونيرة
-بصل وتوم متعلق فى البلكونه او على السلم
-صويت ممثلات المسلسل العربى فى التليفزيون بعد المغرب
-الطبق البلاستيك تحت ماسورة الحوض اللي بتنقط..
-جو الجيران اللي تلاقيهم أول ناس عندك في الشدة وفي الفرح وأول حد بتهنيه بأي مناسبة وفي الخناقات تلاقيهم عندك في البيت
-صورة العيله و الاب قاعد و كلهم واقفين..أموت و اعرف ليه
- كحك العييييد و القطايف ولقمة القاضى و ياميش رمضان
-بذر البطيخ اللى بينشف فى البلكونة
-المقشة الرز
-نقف احنا و الجيران نزوق الشارع و نحط زينة على البيوت عشان رمضان
-الى ربات البيوت الساعه 9وربع الله يرحم صفيه بقى
-البلكونة مليانة كراكيب
-عصاية الغلية .. وبرضه لنا فيها مآرب أخرى
-شفشق الشربات يوم النجاح
-الخمسه وخميسه والخرزه الزرقه في وش الباب إن مكانتش عالباب من برا :) ‏ 
-كتاب ابلة نظير متدبس مليون مره وورقه اصفر
-مجلات ميكي و بطوط.. وروايات صرخة الرعب
-تنشيف البامية والملوخية للشتا
-الحصيره ع السطح ساعه العصارى مع كوبايه شاى بالنعناااااااااااااع
-مراتب زيادة عشان لو حد بات عندنا :))
-خناقة الصواريخ و البمب من البلكونة مع الناس اللي في الشارع في العيد!!
-الأجندات المرصصه و محدش بيعمل بيهم حاجه
-أم كلثوم عالراديوو ساعه ٥
-دفتر تليفونات سنة 84
-المشابك في كيس المشباك علشان أما الجيران يستلفوها
-مخرطة الملوخية
-حواديت ماما فضيلة اللى فى الراديو و العيال نازلين المدرسة
-ام كل ما تجيلها هدية حلوة تقول نشيلها جهاز للبنات 
-ام كل ما تجيلها هدية حلوة تقول نشيلها جهاز للبنات

الاحساس اللى بجد حسيته لما قريت الكلام ده هو احسا الاسرة الكبيرة و بيت العيلة اللى يلمنا كلنا اللى دلوقتى تقريبا انقرض يا ريت زى ما بنحاول نبنى مستقبلنا صح نحافظ برضو على ماضينا لانه هو ده اصلنا الطيب


توقيع : صعيدى من مصر






ضحكنا كتير و هزرنا كتير .. نشتغل بقى : محمود عبد الحفيظ


همسات ثورية


ضحكنا كتير و هزرنا كتير .. نشتغل بقى

بقلم : محمود عبد الحفيظ




بعد المظاهرات و الانتفاضات و المليونيات و الاعتصامات و كل ما هو آت قدرنا ان احنا نبنى نصف الهرم الأكبر المسمى بهرم الثورة و الذى سيأخذ مكانه فى تاريخ مصر بجانب أهرامات الجيزة الشهيرة ليكون مقبرة لكل ديكتاتور و ليكون شاهدا على أعظم شعب فى التاريخ ....

أمامنا الآن التحدى الأصعب و هو بناء النصف الآخر من الهرم و ذلك لن يتم بالجلوس و عمل صفحات جديدة كل يوم على الفيس بوك فحواها كلها الاستهزاء بالنظام البائد و السخرية منه و انما سيتم بالعمل الجاد ...


-احزننا جميعا ما حدث فى قنا و خاصة الاعتصام على خط السكة الحديد و ايقاف حركة القطارات فبالنسبة للتظاهر و الاعتصام هو حق مشروع لا نستطيع ان نقول فيه شىء و لكن ايقاف حركة القطارات من اجل مصلحة شخصية هو للاسف يندرج تحت لفظ "بلطجة" سواء قام به فرد او مجموعة او حتى مدينة كاملة فبرغم من انى صعيدى اعتز جدا بصعيديتى الا اننى استنكر هذا التصرف فلا يمكن ان اوقف مصالح الناس من اجل مصلحتى الشخصية .. 
حركة القطارات هى شريان رئيسى فى قلب الدولة يتحرك فيه مئات الموظفين و العمال يوميا الى اعمالهم و ينقل الغلال و المواد التموينية و الزراعية من و الى كافة انحاء مصر فكيف تضمن انك بغلق طريق او ايقاف قطار لم تمنع الدواء عن مريض او الغذاء عن جوعان او انك تسببت بطريق غير مباشر تأخير وصول النجدة لمن تمثل له الدقيقة الواحدة حياة او موت؟!
و انك بايقاف طريق او قطار تساعد بالتأكيد فى الاضرار بمصالح جزء كبير من الدولة قد يفوق مصلحة المعتصمين انفسهم.. 

صراحة كنت اود ان اتكلم فى هذا الموضوع فى وقتها ولكنى خشيت من ان كثرة الحديث لاستنكار ما حدث يدفع الجيش لفض الاعتصام مرة اخرى بالقوة فنخرج من "نقرة نقع فى دحديرة" و يبقى حلينا مشكلة بمصيبة مثلما حدث من قبل فى التحرير... و هذا لا يمنع ان مطلب اهالى قنا كان شرعيا بانهم لا يوافقون على تعيين محافظ معين و لكن الاعتصام و التظاهر السلمى دون التعرض لمصالح احد هو ما كنا نأمله منهم و نحمد الله ان المشكلة انتهت على خير ..




-عندما كنا فى ميدان التحرير كانت اهدافنا واحدة و كنا كلنا متفقين على مطالب معينة ننادى بها جميعا حتى الثوار فى المحافظات الاخرى كانوا متفقين على نفس المطالب و كأننا تواصلنا بدون ان نتصل و بالفعل استطعنا تحقيق مطالبنا ... 
عندما تركنا الميدان و قد أحسسنا بزهوة النصر ذهب كل منا بحثا عن الغنائم .. ذكرنى هذا بغزوة أحد عندما أمر الرسول "صلى الله عليه و سلم" المحاربين على جبل الرماة بألا يتركوا أماكنهم الا بأمر منه و لكنهم عندما أحسوا بزهوة النصر تركوا الجبل بحثا عن الغنائم و كانت النتيجة كما نعرف جميعا انقلبت عليهم و خسروا المعركة... لا أريد أن نصل لهذا أريد أن نظل فى الميدان بقلوبنا و أن نقدم مصر فوق مصالحنا الشخصية ... ليس الوقت وقت البحث عن المصالح الشخصية و المكاسب الفئوية من الثورة و لكنه وقت البحث عن أفضل طريقة لاعادة مصر و دورها العظيم الذى فقدته طوال السنوات الماضية  ...


-عندما عدت الى السعودية بعد الثورة استقبلنى الجميع هنا اسقبال الفاتحين و فرح بى الاخوة السعوديين قبل المصريين  و كأننى كنت فى معركة اجاهد فى سبيل الله ... فرحت جداا بذلك و شعرت وقتها أن الثورة فعلا قد اعادت لنا كرامتنا و عندما كانوا يطلبون منى أن أحكى بالتفصيل ما شاهدته فى الثورة كنت سعيدا جدا و فخورا و انا أحكى ما استطاع ان يحققه شباب مصر فى فترة وجيزة و الذى عجزت عنه قيادات و احزاب فى سنوات طويلة ... ارجوكم اكملوا دوركم فى رفع رأس مصر عاليا و رفع رأس المصريين داخل و خارج مصر و اعادة كرامتهم...

كل اللى هقدر اقوله دلوقتى اننا عملنا الثورة و انتصرنا و فرحنا و احتفلنا بنصرنا فى كل مكان و على صفحات الانترنت بما فيه الكفاية ممكن نشتغل بقى؟ ممكن ننتج بقى؟ 
ممكن كل طالب يرجع جامعته يدرس بجد و يحاول فعلا انه يتخرج منها و يفيد بلده ..
ممكن كل شاب اتخرج من الجامعه و مبيشتغلش بعد ما درس و طلع عينه يبدأ بجد يدور على اى شغل يشتغله و يقتنع ان فى شغله ده مهما كان بسيط ممكن يفيد مصر و ميستناش انه يشوف نتيجة للثورة دلوقتى 
مصر لسة قدامها فترة على ما تسترد عافيتها من النزيف الذى نزفته طوال 30 عاما و انتهى بعملية جراحية ثورية تحتاج بعدها الى فترة نقاهة ليست بالقليلة او الهينة  يجب علينا ان نظل بجانبها نطببها حتى تقوم مرة اخرى و لا نعطيها ظهورنا لاهين عابثين و نتركها تتألم وحدها....

علشان خاطر مصر ..
ضحكنا كتير و هزرنا كتير .. نشتغل بقى 

توقيع : صعيدى من مصر