محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

السبت، 11 ديسمبر 2010

التحرش الجنسى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




مناقشة حول التحرش الجنسى


بقلم : محمود عبد الحفيظ


سمعت عن فيلم جديد اسمه 678 بيناقش قضية التحرش الجنسى فى مصر و شاهدت اللقاء الذى قام به استاذ معتز الدمرداش فى برنامجه مع مخرج الفيلم و الممثلين فيه. بصراحة اعجبنى فكر هؤلاء الشباب و اصرارهم على حل المشكلة, لم اشاهد الفيلم لكن اعجبنى فكرهم و اتمنى ان يكون الفيلم كما وصفوه.

موضوعى هنا ليس من اجل الفيلم و لكن اريد ان اناقش لماذا يحدث هذا التحرش؟


تعالوا نفكر شوية من هو المتهم فى هذه القضية؟
من هو الشاب المتحرش؟ هل هو شخص من عالم اخر؟ هل هو شخص بعيد عنا لا نعرفه؟
لا هو شاب مننا شاب مثلى و مثلك ، فبالتالى اول شىء اريده منك ان تغير نظرتك لهذا الشاب و تنظر له على انه اخوك او ابنك و هو قد اقترف ذنب و يجب ان نعرف لماذا فعله. قد يبدو كلامى هذا غريبا و لكن دعنا نفكر مثلا من هو المرتشى؟ هو شخص غلبان يعمل فى مصلحة حكومية مثلا براتب لا يكفيه حتى شربة الماء فبالتالى اضطر ان يأخذ من المواطنين بضعة جنيهات لتسهيل اجرائتهم و فى مرة من المرات تم القبض عليه و هو يفعل ذلك فاصبح اسمه مرتشى و مجرم ،.كم منا يدفع اموالا حتى يقضى مصلحته؟ كم منا يعمل مثله فى مكان براتب قليل و يلجأ الى اخذ المال من المواطنين؟ الكثير او تقريبا جميعنا ندفع او ناخذ و مثل ما نقول فى مصر "علشان المصلحة تمشى"
اذا لا تحتقر هؤلاء المتهمين فهم مننا هم مثلى و مثلك
لو فعلا عاوزين نحل المشكلة يجب اولا ان نغير نظرتنا للناس 
تعريف الشاب المتحرش : 
الشاب المتحرش هو شاب مصرى مثلى و مثلك تخرج من الجامعة كله امل فى الحياة لم يجد الوظيفة المناسبة فبدءت اماله تتحطم على ارض الواقع. لم يعمل او عمل بوظيفة اقل بكثير من طموحاته براتب لا يكاد يكفى ثمن اجرة الميكروباص
كغيره من الشباب فى مثل عمره يفكر بالزواج تحطمت احلامه مرة اخرى عندما شاهد اسعار العقارات و كيف له ان يشترى شقه بمبلغ بالنسبة له عبارة عن رقم فلكى او كيف يستأجر شقة بايجار شهرى 5 اضعاف راتبه ، ناهيك عن الشبكة و المهر الخ ..........
يعنى لو ربنا كرمه بشغلانه بعد الظهر و قرص على نفسه شوية ممكن يتجوز بعد 55 سنة تقريبا
و بعد اليأس تماما من الوظيفة و الزواج يجد امامه طريق واحد مفتوح هو طريق القهوة و الاصدقاء ، قعدة القهوة قعدة لذيذة بتنسى همك لانك ببساطة بتشوف هموم الشباب الاخرين و زى ما بيقولو "اللى يشوف بلاوى الناس تهون عليه بلوته" عندما تجلس على القهوة و ترى هموم اصحابك و مشاكلهم بتسود الدنيا تماما فى عنيك و بتتأكد ان حتى لو كان فيه بصيص  امل 1% ممكن تتحركله ان الامل ده مات تماما و بيبدء اليأس يتملك الشباب .
بتطور قعدة القهوة تلقائيا الى قعدة حشيش و مخدرات و هذا طبعا لان الحشيش دلوقتى و الحمد لله اصبح مدعوم و هو السلعة الوحيدة اللى بترخص مش بتغلى زى اللحمة و كأن الدعم الحكومى اللى بيتكلمه عنه فى وزارة التموين بيروح كله للحشيش.
سمعت قبل كده من ناس ان اكثر وقت بيتوفر فيه الحشيش و المخدرات فى البلد هو عندما يتم القبض على  تاجر مخدرات كبير بطلبية ضخمة فيتم تحريز تقريبا ربع الطلبية فى المحاضر الرسمية و الباقى يبيعه طاقم الشرطة باسعار ارخص بكتير من اسعار التاجر ليصبح فى متناول الجميع "فيهم الخير والله".
و هكذا من تطور لطاقة الشباب الى تطور و تنمية فيبدء ابتكار و اختراع انواع جديدة من المخدرات اقل تكلفة نظرا للظروف الاقتصادية و اكثر فاعلية نظرا للظروف المزاجية و ينتقل الشاب من مرحلة الى اخرى.
كل هذ طبعا لسة مجبناش سيرة الدش و قنواته و الغنى و كليباته و النت و فيديوهاته .
اللى يغيظ فى الموضوع انهم يجيبوا مطربات الكليبات العرايا فى برامج التليفيزيون و يعملوا معاهم لقاءات و كأنهم من ابطال حرب اكتوبر المجيدة او كأنهم بعريهم هذا قد وجدوا حل جذرى للقضية الفلسطينية، و يفضلوا يمجدوا فيهم و يعظموا و كأنهم بيقولو للمطربات "والنبى الكليب الاخير بتاعك كان حشمة اوى المرة الجاية ابقى اقلعى شوية كمان". 
مفيش برنامج يجيب واحده من دول يقولها عيب اللى انتى بتعمليه ده ، دى مش تقاليدنا دى مش عادتنا ، احنا عرب معروف عننا الشرف و العفة و مينفعش كده!!!! و كأن الكلام ده خلاص بقى دقة قديمة و اللى يقوله سفيه و يجب عليه الحد!!!!!!!!!!!!

الدنيا اتقلبت و الميزان اختل
وسط كل ده مستنيين من الشباب انهم لما تكون فيه بنت ماشية فى الشارع يوسعولها و يغضوا بصرهم؟؟ بانه حق و باى وجه تطلبوا منهم ده؟؟؟؟؟
انا اسف يا جماعة انا مش بشجع على التحرش و مش بحطم الناس انا بس بحاول ان اجسد المشكلة الحقيقية
عاوزين تقضوا على التحرش ليه؟ عاوزين تقضوا عليه علشان فعلا مستائين منه و لا علشان منظرنا وسط الناس و علشان السياحة متضربش؟
لو عاوزين فعلا تقضوا على التحرش علشان هو عيب و مينفعش فى مجتمعنا يبقى لازم نقضى على مسبباباته
يبقى لازم نحارب الكليبات و المسخرة
يبقى قبل ما نقول للشاب عيب متعملش كده نقول لبنات الكليبات عيب متلبسيش كده
يبقى لازم قبل ما نتهم الشباب نهتم بيه ، نوفرلهم وظيفة ادمية محترمة براتب يقدر يوفر منه احتياجاته و يزيد
يبقى لازم نقضى على المخدرات بجد مش نشجع على بيعها
عاوزين نصلح شبابنا يبقى لازم الاول نصلح نفسنا
المتهم فى هذه القضية يا سادة مش بس الشباب ، المتهم الحقيقى هو احنا كلنا





هناك تعليقان (2):

  1. أستاذنا العملاق محمود عبد الحفيظ
    أنه من دواع السرور أن أتشرف بالإطلاع على هذه الموضوعات الرائعة
    خالص شكرى وتقديرى لك وبارك الله فيك وأكثر الله من أمثالك
    أخيك نبيل سليمان

    ردحذف
  2. شكرالك يا استاذ نبيل
    و جزاك الله خيرا
    بس كبيرة عليه اوى استاذنا العملاق دى
    انا يدوب لسة على قدى ببتدى
    شكرا لك و انا اللى تشرفت بحضرتك بجد

    ردحذف