محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

السبت، 13 نوفمبر، 2010

أخبار عجيبة

سجن روسي يقدم خدمة الحمامات الشمسية للنزلاء

سجن روسي يقدم خدمة الحمامات الشمسية للنزلاء
موسكو - يقدم واحد من أشهر سجون روسيا وأكثرها هيبة خدمة جديدة لنزلائه لتحسين حالتهم الصحية.. خدمة الحمامات الشمسية. انه سجن بوتيركا الذي شيد في القرن التاسع عشر على طراز حصن من القرميد بوسط موسكو والذي احتجزت خلف قضبانه شخصيات بارزة بدءا من كتاب الحقبة السوفيتية المضطهدين مثل الكسندر سولجنتسين واسحق بابل الى هاينريش ابن أخي الزعيم النازي أدولف هتلر. وقال سيرجي تلياتنيكوف رئيس سجن بوتيركا لمحطة (فيستي اف.ام) الاذاعية الحكومية "نطور خدمات طبية اضافية... حتى الحمامات الشمسية سيتم توفيرها." وقالت وكالة الاعلام الروسية إن الحمامات الشمسية التي قال تلياتنيكوف انها ستسخدم في الاغراض الطبية ستكون جاهزة بنهاية العام. وتعرضت السجون الروسية التي تعاني من التكدس وسوء الادارة لمزيد من التدقيق بعد وفاة المحامي سيرجي ماجنيتسكي في السجن في نوفمبر تشرين الثاني 2009 . وكان ماجنيتسكي قد قضى كثيرا من الشهور الاخيرة من حياته خلف قضبان بوتيركا. وفي وقت سابق هذا العام قالت خدمات السجون ان حوالي نصف نزلاء سجون روسيا يعانون المرض وكثيرا منهم مصابون بفيروس نقص المناعة المكتسب أو مرض السل. وأرجعت خدمات السجون الامراض والمشاكل الصحية الى المعدات الطبية عتيقة الطراز. وقال تلياتنيكوف ان النزلاء ستوفر لهم انظمة الموجات فوق الصوتية "لفحص صحتهم" وستكون هناك مرافق صحية مثل حمامات الطين في المستقبل .


أم أمريكية تبيع طلفها الرضيع لشراء سيارة

أم أمريكية تبيع طلفها الرضيع لشراء سيارة
ميامي - اتهمت الشرطة سيدة من فلوريدا بمحاولة بيع طفلها الرضيع من أجل شراء سيارة جديدة. وقالت ادارة انفاذ القانون في فلوريدا ان جدة الطفل البالغ من العمر ثمانية اسابيع توسطت في الاتفاق وطلبت في البداية 75 الف دولار ولكنها وافقت بعد ذلك على تخفيض المبلغ الى 30 الف دولار عندما ابلغها المشتري انه لم يتمكن من الحصول على قرض من البنك. وقالت الادارة ان الام -وتدعى ستيفاني بيجبي فليمنج وتبلغ من العمر 22 عاما- كانت ستحصل على تسعة الاف دولار من المبلغ كانت ستشتري بها سيارة جديدة. وأضافت الادارة أن الجدة باتي بيجبي (45 عاما) اعتقلت أيضا في نفس القضية مع صديقها لورانس وركس (42 عاما).

افتتاح مسجد في القطب الشمالي الكندي

افتتاح مسجد في القطب الشمالي الكندي
افتتح رسميا مساء أمس أول مسجد في أقصى الشمال الكندي بصلاة حضرها جمع من المسؤولين والصحافيين كما أعلن عضو اللجنة الإسلامية المحلية لمدينة اينوفيك الصغيرة محمد عبد الله، وقد اشتهر هذا المسجد الصغير قبل افتتاحه بسبب رحلته التي قطع خلالها أربعة آلاف كلم فوق سيارة شحن عملاقة ثم سفينة من مدينة مانيتوبا حيث تم بناؤه. وحضر هذه الصلاة الأولى التي تقام في المسجد رئيس بلدية المدينة ديني روجرز والعديد من وزراء مقاطعة أراضي الشمال الغربي ومن الصحافيين وبينهم عرب، إلى جانب 80 مسلما يعيشون في مدينة اينوفيك التي تضم نحو 3500 نسمة، وكان مسلمو هذه المدينة يصلون منذ سنوات في كارافان قديم. والمسجد الجديد الذي تغطي قاعته الكبرى سجاجيد حمراء كبيرة مهداة من مواطن خليجي يضم أيضا قاعة صلاة مخصصة للنساء ومطبخا ومكتبة. ومن المقرر أن يستخدم هذا المسجد كمركز اجتماعي أيضا، ونصبت قرب المسجد خيمة كبيرة قدمت فيها للمدعويين الحلويات والشاي والقهوة، ويزيد طول مئذنة المسجد التي بنيت في المكان عن تسعة أمتار. وفي الأيام الأخيرة الماضية قطع متطوعون مسلمون من أقاليم كندية أخرى مئات الكليومترات وأحيانا ألاف الكيلومترات للمشاركة في الأشغال النهائية لإقامة المسجد.

الشرطة الاسترالية تستخدم الفيس بوك لإبلاغ شاب بوفاة اسرته

الشرطة الاسترالية تستخدم الفيس بوك لإبلاغ شاب بوفاة اسرته
 سيدني - في واقعة تبرز فوائد جديدة لموقع (فيس بوك) ذكرت الشرطة الأسترالية اليوم أنها أبلغت شخصا بتعرض والديه وشقيقته للطعن حتى الموت عبر الموقع.  وكان كريستوفر روي (25 عاما) بمفرده في ولاية كوينزلاند عندما علم بنبأ العثور على ثلاث جثث في بلدته كابوندا، بعدها كتب روي على صفحته في موقع فيس بوك "هل لأحد أن يخبرني بما يجري ؟ إنه الحي الذي يقطن به والداي.. أسرتي تعيش بهذا الشارع، ولا يمكنني الاتصال بأي فرد منها". وتولت الشرطة مهمة إبلاغ روي عبر الفيس بوك بأنه الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من أفراد أسرته، وقال كبير مفتشي الشرطة لوكالة "إيه.إيه.بي" الأسترالية للأنباء إن الحادث المروع الذي وقع أمس في منطقة كابوندا الريفية وهو ما يعني أن هناك قاتلا طليقا، وأضاف أن الجثث بها جروح ناجمة عن طعنات كما أن هناك آثارا لدماء خارج المنزل. وقال :"نحقق في الحادث على أنه ثلاث جرائم قتل".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق