محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

الجمعة، 25 فبراير 2011

علشان انت مصرى ساعد مصر

 بقلم : محمود عبد الحفيظ 


بينما كنت جالس كعادتى اليومية على الفيس بوك و الانترنت اتصفح و ارى افكار الشباب الجديدة و زوجتى بجانبى تستشيط غيظا و تريد تكسير اللابتوب فوق رأسى كالعادة كنت افكر فى كيفية استغلال طاقة الشباب و الحماس المتأجج فيهم هذه الايام فى صالح بناء بلدنا الحبيب بطريقة سليمة.








منذ بدء الثورة لاحظنا تغيرا كبيرا فى تصرفات الناس و طريقة تفكيرها و تصرفاتها و لاحظنا ان الجميع يريد فعلا ان يبنى مصر و اصبح الاجماع على عمل الخير اكثر على عكس ثقافة ما قبل 25 يناير تماما و رأينا الجميع يقول ان الناس تغيرت ولكن اؤيد دكتور محمد رفاعى فى قوله ان الناس لم تتغير ولكنهم عادوا الى طبيعتهم فهذه هى طبيعة المصريين من الأساس ، و بالفعل  فدائما الطبع يغلب التطبع و بعد ان تطبع الناس بطابع النظام القديم الذى يغلب عليه الفساد عاد الناس الى طبعهم و نفضوا اثر الفساد فى حياتهم.
و لكننا ما زلنا نرى بعض رؤوس الفساد التى لم تستأصل بعد موجوده فى أماكنها ، اريد فقط أن أطمئن الناس الى ان وعى الشعب المصرى الأن أصبح من الصعب التأثيرعليه مثل الأيام الماضية و أننا باذن الله سنستأصل كل رمز للفساد السابق أجلا او عاجلا ان شاء الله.







جلست أفكر فى محدودى الدخل بل و معدومى الدخل لكثرتهم هذه الايام و ما يمكن ان نقدم لهم ، جلست أفكر فى الناس الغلابة و هم أكثر الناس تضررا فى أيام الثورة فمن كان يخرج ليعمل بيومية بالكاد تكفيه و اولاده قد توقف عن العمل قرابة الشهر لا يعلم حاله الا الخالق و اسر الشهداء الذين كان معظمهم يعولون بيوتهم بل و كان بعضهم يعول عائلتين او أكثر ايضا. كيف حال هؤلاء الأن و الذين لا يشعر بهم أحد.
لماذا ننتظر قرارات حكومية بيروقراطية بطيئة لانقاذ هؤلاء لماذا لا نتحرك الان بعد كل ما حدث لنثبت أننا فعلا يد واحدة و ان زمن الفساد قد ولى و انه لن ينام بيننا جائع بعد اليوم.
فكرت فى مساعدات عينية لهؤلاء الناس الذين يعيشون فى القرى الصغيرة و فى الكفور و العشوائيات ،و للتوضيح فقط انه كان باستطاعة هؤلاء الفقراء استغلال وضع الانفلات الامنى فى مصر لعمل هجمات على المناطق الغنية بجانبهم لسرقتها بما يعرف بانتفاضة الجياع و لكنهم لم يفعلوا لانهم كانوا يدافعون على الثورة اى اننا كلنا مدينون لهم .
سأقدم لكم بعض الافكار التى يمكن ان تساعد بعض الشىء


يمكننا جمع التبرعات فى كل منطقة متوسطة او غنية و ايصالها الى اقرب منطقة عشوائية او فقيرة 
يمكن عمل صندوق فى كل سفارة مصرية ليتمكن المصريين خارج البلاد التبرع و اعلان هذا رسميا على ان تتم مراقبة هذه الصناديق
يمكن عمل تبرعات عينية بملابس او لعب اطفال او اى سلع يمكن ان يحتاجها الناس سواء كانت قديمة او جديدة و توزيعها فى اقرب المناطق الفقيرة 
تقديم بعض المساعدات الطبية المجانية كالادوية و اى مستلزمات طبية اخرى
يمكن شراء نظارات طبية رخيصة الثمن بكميات كبيرة لان معظم هؤلاء لا يهتمون بالكشف على نظر اولادهم مما يؤدى الى تدهور حالاتهم و تصل الى العمى فى كثير من الاحيان (النظارة + العدسات يمكن ان تتكلف 35 او 40 جنيها)
من يملك مؤسسة قريبة و يطلب عمالا للعمل عنده بدلا من ان يلجأ للاعلان فى الجرائد يكتفى باعلانات بسيطة فى اقرب منطقة عشوائية 
النزول فى مجموعات الى العشوائيات بالهدايا البسيطة و الورود و تقديمها لهم مع التأكيد انهم معنا و جزء لا يتجزء من مجتمعنا
الى اصحاب رؤوس الاموال عمل مشاريع صغيرة فى العشوائيات و مشاركة الربح مع الاهالى
من فى استطاعته ان يعول يتيم او اكثر او اسرة فقيرة فلن اوصيكم فالجميع يعرف فضل هذا جيدا عند الله
عمل حملات نظافة و دهان للشوارع العشوائية الفقيرة بالتنسيق مع شركات نظافة او باى طريقة اخرى
يجب ان نرى الفنانين و الاعلاميين فى زيارات دورية للعشوائيات فهذا له اثر نفسى كبير
عمل ندوات مع شباب العشوائيات الفقيرة و اعطائهم الفرصة للحديث فقد يخرج من قلوبهم افكار جديدة مفيدة نستطيع تطبيقها


هذه مجرد بعض الافكار البسيطة اتمنى تنفيذها و انا متأكد ان فى عقول شبابنا ما هو اكثر بكثير فادعوهم ايضا للمشاركة به 

علشان انت مصرى ساعد مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق