محمود عبد الحفيظ

محمود عبد الحفيظ
لو لم أكن صعيدى ... كنت هزعل اوى ... محمود عبد الحفيظ

Follow me on FB

الخميس، 3 مارس، 2011

حى على العمل

بقلم : محمود عبد الحفيظ


استقال الفريق أحمد شفيق من رئاسة الوزراء و بالمناسبة أود أن أوجه له شكر خاص على ذلك و من وجهة نظرى هو رجل يحترم كلمته لانه قال "سأتقدم باستقالتى اذا حسيت باهانة لكرامتى" و اعتقد انه احترم كلمته و فعل .
 
تم تكلييف الدكتور عصام شرف وزير النقل السابق و المعروف بنزاهته بتشكيل حكومة جديدة.
لمن لا يعرف دكتور عصام شرف رئيس وزراء مصر نعطى نبذ عنه
خريج كلية الهندسة جامعة القاهرة .
حاصل على ماجستير و دكتوراه من أمريكا.
له أكثر من 140 بحث فى مجال الطرق.
حاصل على جائزة الدولة التشجعية ثلاث مرات.
حاصل على جائزة رفيق الحريرى .
حاصل على جائزة التميز من أمريكا .
مستشار وزارة النقل فى دبى من أكثر من 20 عاما .
مؤسس جمعية " عصر العلم " ( أعضاء شرف فيها : د\ البرادعى و د\ أحمد زويل )
هو اول من رفع الحراسة عن نقابة المهندسين .
وزير نقل سابق
ملحوظة : من أسباب استقالة دكتور عصام شرف من وزارة النقل خلاف حاد بينه و بين ممدوح اسماعيل لعدم صلاحية العبارات. 
الدكتور عصام لا غبار عليه و هو شخص جدير بالثقة و نؤيده و اختيار شخص بنزاهة الدكتور عصام هو عرض من المجلس الاعلى للقوات المسلحة بحسن النية و حسن التصرف.
أعتقد الان ان وقت العمل قد حان ووقت الانتقادات قد ولى خاصة بعد انتشار انباء بتغيير وزير الخارجية و العدل والداخلية الذين كان عليهم جدل كبير.
و اعتقد ايضا ان صوت العقل الان هو ما يجب ان نتبعه و ان نبدأ جاهدين بمساعدة دكتور عصام و القوات المسلحة لتخطى الازمة الحالية فى مصر و اهمها الازمة الامنية و التى جعلت الكثير من الناس يخافون و ينددون بالثورة. و اظن ان الوقت قد حان لنجنى ارباح الثورة المجيدة . و اقول لكل من يحاول افتعال اعتصامات و مظاهرات فئوية لاجل زيادة راتب او تعديل اوضاع يا اخى لقد ضحى 500 شخص بحياته كلها لاجل ان تنعم انت بالحرية الا تستطيع انت ان تضحى و تصبر بضعة اشهر حتى يقوم الاقتصاد مرة اخرى و تتحسن اوضاعك التى لم تكن تحلم يوما اصلا ان تتحسن لولا الثورة.
الم يحن الوقت الان ان ترجع الامور الى وضعها الطبيعى و يرجع كل فرد الى عمله و تعود الشرطة فى كل مكان بحماية من الجيش لاستعادة الامن و الامان لتبدء عجلة الحياة فى الدوران مرة اخرى.
الم يحن الوقت لنبدأ التفكير فى اخواننا الفقراء الذين يعملون باليومية و المتوقف حالهم منذ بداية الثورة و الذين لا يعلم حالهم الا الله . 
الم يحن الوقت ليصرخ الجميع بأعلى صوته و يقول "حى على العمل - حى على العمل"
ملحوظة : كل كلامى هذا لا يعنى القاء الثورة خلف ظهورنا فنحن سنظل نعمل على تحسين اوضاع مصر و سنقف أمام من  يتعدى عليها او على شعبها باى طريقة و سنراقب ملفات الفساد المفتوحة و سنعمل على استعادة أموال مصر المنهوبة و محاكمة الطغاة
و سيظل دائما ميدان التحرير نصب أعيننا.
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق